بوابة أفكار التعليمية

للمعلم والطالب
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
السلام عليكم يا زائر ارجو ان تكون فى تمام العافية

 


شاطر | 
 

 الموسوعة الشاملة في فوائد السواك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr.ComandoZ
فريق الاشراف
فريق الاشراف
avatar

ذكر عدد المساهمات : 107
تاريخ الميلاد : 11/11/1986
العمر : 32
الموقع : http://moslem4ever.rigala.net/forum.htm
المزاج : CooL

مُساهمةموضوع: الموسوعة الشاملة في فوائد السواك   الإثنين ديسمبر 06, 2010 4:15 am




الموسوعة الشاملة في فوائد السواك





مقدمة عن السواك


إن للسواك فوائد كثيرة بالنسبة للأسنان تفوق أحياناً كل معاجين الأسنان الاصطناعية ذات التراكيب الكيميائية . وقد تنبه إليه سلفنا الصالح منذ أربعة عشر قرناً ويُأخذ المسواك من شجرة تدعى الأراك . وهي من الفصيلة الاراكية .







ماهي شجرة الأراك ؟

الأراك هو شجر ينبت في بلاد العرب . واحدته اراكه وله فائدة بالنسبة للأسنان ، وهي صلاحية أعضائه للاستياك بها . وفيها من حسن النكهة وتمام الاستعداد لاستخراج فضلات الأغذية من بين الأسنان ما يجعل استعماله أفضل من الفرشاة ، قاله بطرس البستاني في دائرة معارفه 1/201 .
وقال الفيومي في مصباحه : الأراك شجر من الحمض يستاك بقضبانه الواحدة اراكه ويقال هي شجرة طويلة ناعمة كثيرة الورق والأغصان ولها ثمر في عناقيد يسمى البربر .
وقال النوري في تهذيبه: الأراك شجر معروف من الحمض الواحدة اراكه.





تركيبة السواك الخارجية

إذا نظرنا إلى المسواك نجد أنه في حجم استدارة الإصبع ، ويتراوح طوله بين 15-25 سم أما لونه فيميل إلى البني بشكل عام إن كان المسواك جافاً إما إذا كان رطباً فلونه أخضر يغلف المسواك من الخارج طبقة فلينية ، تليها طبقة قشرية ثم تأتي بعدها الألياف .
إن أحسن وأفضل أنواع المساويك هي التي تتخذ فقط من شجر الأراك وللسواك رائحة خاصة وطعم حرّاق لوجود مادة به لها علاقة بالخردل وهي مكونة من اتحاد زيت الخردل مع سكر العنب اليميني.






تركيبة السواك الكيميائية

جاء في الأبحاث والمراجع الطبية والصيدلانية أن السواك المأخوذ من شجرة الأراك خاصة غني بالمواد المطهرة والمنظفة والقابضة والمانعة للنزف الدموي والعفونة والقاتلة للجراثيم .
وقد أجريت تجارب عدة على المسواك وبنتيجة التجارب ثبت ما يلي : أنه يحتوي على مادة العفص ولهذه المادة تأثير مضاد للتعفنات والاسهالات ، وهو يعد مطهراً من المطهرات الرئيسية وله استعمالات كثيرة ضد نزف الدم ، إضافة إلى تطهير اللثة والأسنان وشفاء الجروج الصغيرة فيها يقول العالم الالماني رودات :عجبت لهؤلاء العرب ينظفون أسنانهم بقطعة خشب في القرن العشرين ، ثم فكرت ملياً في نفسي وقلت لماذا لا يكون وراء هذه القطعة الخشبية أمور علمية حقيقية ، ثم أوصيت صديقي الدكتور هورن الذي كان يعمل في حقل الجراثيم في السودان أن يحضر لي معه مجموعة من هذه القطع التي أطلقت عليها اسم الفرشاة العربية .
وحال استلامي هذه القطع أجريت عليها تجاربي وأبحاثي فوجدت فيه الفوائد الكثيرة والمفيدة للثة والأسنان .
ويقول الدكتور ظافر العطار أن تركيب هذا النبات هو ألياف حاوية على بيكربونات الصوديوم وهذه المادة من أفضل المواد التي تستعمل في المعجون السني ، وهي تقي من العضويات المجهرية التي تغزو فرشاة الاسنان .
ويقول الصيدلاني صلاح الدين الحنفي : أن عود شجرة الأراك يحتوي على الأملاح المعدنية والكالسيوم والحديد وغيرها ، وعلى المواد العطرية الزيتية ومواد سكرية مختلفة من نشاء ومواد صمغية ولعابية ونشادر الحاوية على حموض هيدروكسيلية .

يثبت العلم والطب يوماً بعد يوم فعالية السواك في حماية الأسنان من التسوس والنخر، فهو المعجون الطبيعي الذي يُطهّر الفم، ويجعل رائحته طيّبة زكيّة..
وهذا ما أكّدته نتائج البحوث العلمية، وهو أن السواك يحتوي على موادَّ فعالة تحمي الأسنان واللثة لساعاتٍ طويلة من أضرار الميكروبات.. وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.. ولذا ينصح الأطباء باستعماله؛ لحماية صحة الفم والأسنان.






السواك سنة في الإسلام

فعن عائشة رضي الله عنها عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب"..
كان أول من استعمل السواك هو نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام، وهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورغب في استعماله، وقال: "لولا أن أشقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة".







الفوائد الطبية للسواك

وبعد أكثر من أربعة عشر قرنًا يجيء العلم الحديث ليثبت ويؤكد فوائد السواك الصحية؛ فهو ينظف الفم ويجعل رائحته طيبة ويفيد اللثة.
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك مرارًا في نهار رمضان؛ فقد أخرج البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة قال: "رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم مالا أحصي- يستاك وهو صائم"، ويقول العلماء: إن السواك لا يزيل خلوف فم الصائم.. الذي هو أطيب عند الله من ريح المسك.. والسواك مُطهّر للفم؛ فلا يكره للصائم كالمضمضة، وهو مستحبٌّ في كل وقت وبعد الزوال للصائم.. أي بعد صلاة الظهر، يكون أكثر استحبابًا عند تغير الفم بسبب عدم الكلام والصمت لفترةٍ طويلة أو تناول طعام يجعل للفم رائحة، وعند القيام من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يستحب أن تكون رائحة المسلم طيبة وزكية وهو خاشع في صلاته.
الإسلام حث كل مسلم على الاعتناء بنظافته، ومنها نظافة الفم والأسنان ووقايتها من الأمراض، وحضّ على استعمال السواك؛ لأنه مطهر للفم من بقايا الطعام التي تلتصق بالأسنان واللسان وسقف الحنك، وينبغي بلُّ السواك قبل استعماله، وغسله بعد الاستعمال، واستعمال السواك من السنن القديمة للسلف؛والمعروف أن السواك يأتي من جذور شجرة دائمة الخضرة، وهي الأراك.. التي توجد في الجزيرة العربية وبلاد الشام وجنوب وادي النيل في مصر.







فوائد السواك أكثر مما تتوقع

هل تعلم أنه اكتشف في عدة أبحاث طبية وصيدلانية أن السواك المأخوذ من شجرة الأراك غني بالمواد المطهرة
والمنظفة والقابضة والمانعة للنزيف الدموي والعفونة والقاتلة للجراثيم، هل تعلم أن السواك يحتوي على مواد عديدة
ومفيدة لا توجد بأي معجون وأن المواد التي ثبت وجودها في السواك أكثر من 25 مادة طبيعية لا غنى عنها في سلامة
الأسنان ونضارتها. هل تعلم أنه ورد في السواك أكثر من مائة حديث، قال الإمام الصنعاني (فوا عجباً لسنة تأتي فيها
الأحاديث الكثيرة ثم يهملها كثير من الناس بل كثير من الفقهاء فهذه خيبة عظيمة) ـ انظر سبل الإسلام: فضل السواك ـ





ومن فوائد السواك أيضاً

- أفضل علاجي وقائي لتسوس أسنان الأطفال لاحتوائه على مادة الفلورايد
- يزيل الصبغ والبقع لاحتوائه مادة الكلور
- تبيض الأسنان لاحتوائه مادة السيلكا
- تحمي الأسنان من البكتيريا المسببة للتسوس لاحتوائه مادة الكبريت والمواد القلوانية
- يفيد في التئام الجروح وشقوق اللثة وعلى نموها نمواً سليماً لاحتوائه لمادة تراي مثيل أمين (Trimethylamina) وفيتامين (ج) ـ أفضل علاج لترك التدخين
قال الإمام ابن القيم في فوائد السواك
"يطيب الفم ويشد اللثة ويقطع البلغم ويجلو البصر ويذهب بالحفر ويصح المعدة ويصفي الصوت
ويعين على هضم الطعام ويسهل مخارج الكلام ومنشط للقراءة والذكر والصلاة ويطرد النوم ويعجب الملائكة ويكثر الحسنات
- متى يُستحب استخدامه
- عند الوضوء
- عند الصلاة
- عند قراءة القرآن
- عند تغير رائحة الفم بترك الأكل أو أكل ماله رائحة أو طول السكوت أو كثرة الكلام
- عند إرادة النوم
- عند الاستيقاظ من النوم
- عند الدخول إلى المنزل وملاقاة الأهل
- بعد الأكل، فلقد أجمع أطباء الأسنان على أهمية تنظيف الفم بعد الطعام بالمضمضة واستخدام السواك
- عند سكرات الموت والانتقال إلى الرفيق الأعلى

ومما اكتشفه العلماء حديثاً عن السواك:

1- - يحتوي على كثير من المواد المطهرة والمنظفة والمانعة لنزيف اللثة.
2- - يحتوي على مادة (Tannic Acid) المضادة للعفونة والتي تستعمل كمادة مطهرة ومضادة للنزيف.
3- - يحتوي على زيت الخردل مع سكر العنب ، ولهذه المادة فعالية مضادة للجراثيم.
4- - يحتوي على بيكربونات الصوديوم على شكل ألياف وهي مادة مفضلة من قبل جمعية طب الأسنان الأميركية لاستعمالها في المعاجين المبيضة للأسنان.
5- - يحتوي على مادة الفلورايد التي لها أثر في مقاومة التسوس.
-6- يحتوي على مادة الكالسيوم مما يحدث تزايد في كالسيوم اللعاب أكثر ب (22مرة) وبالتالي يمنع التحلل المعدني لميناء
السن ويعيد تمعدنها.
-7- يحتوي على الكلورايد الذي يمنع تشكل البلاك ويساعد على إزالة التصبغات.
-8- يحتوي السواك على فيتامين (c) الذي يساعد على الشفاء وترميم الأنسجة الملتهبة.
-9-يفيد السواك في الإقلاع عن بعض العادات السيئة وأهمها التدخين .
-10- وأعظم الفوائد التي نجنيها من السواك ما قاله نبي هذه الأمة محمد صلى الله عليه وسلم (السواك مطهرة للفم ومرضاة للرب).








وأيضــــــــــــــــــــاً

أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية التي أجريت على المسواك أنه عامل مهم في حماية الفم من السرطان كما أن له تأثيراً مقاوماً للجراثيم ومضاداً للالتهابات التي تحدث في الفم ، ولها تأثير مسكن لالام الأسنان ، يحتوي على مادة قابضة تعمل على شد اللثة وتقويتها وفيه أكثر من مادة تحافظ على الأسنان من التسوس كمادة السلفادوريا وحامض المنيا ايتسيك الذي يطرد البلغم كما اكتشف علماء أميركيون اثنتين وعشرين مادة طبية في السواك ، لاتوجد في أي معجون أسنان منها : لسنجرين وهي مادة مطهرة ، ألياف سيلولوزية ، كلوريد الصوديوم ، بيكربونات الصوديوم ، كلوريد البوتاسيوم ، أملاح معدنية ، بلورات السيليس وهي مواد مزيلة للأوساخ.






قالـــــــــــــــــوا عن السواك:

يقول الدكتور عبد الله عبد الرزاق السعيد :
" إنها لمعجزة حقا من الرسول الأمي الأمين صلوات الله عليه ، حين يقول : عن عائشة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( السِّوَاكُ مَطْهَرَةٌ لِلْفَمِ مَرْضَاةٌ لِلرَّبِّ ) رواه النسائي (حديث رقم/5) وعلقه البخاري بصيغة الجزم في كتاب الصوم، باب سواك الرطب واليابس للصائم. وصححه المنذري في "الترغيب والترهيب" (1/133)، وحسنه النووي في "المجموع" (1/267)، وفي زيادة في "المعجم الأوسط" للطبراني (7/278) ( ومجلاة للبصر ) ولكنها ضعيفة جدا، انظر "السلسلة الضعيفة" للألباني (رقم/5276)
كيف لا يكون السواك مطهرة للفم والنبي الأمي صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ، علمه شديد القوى ، أمرنا بالسواك ، فوضع لنا الأسس لوقاية أسناننا وأفواهنا من الأمراض لتنظيفهما ، وهذا ما يقوله الآن طب الأسنان الوقائي ، وكما يقال " الوقاية خير من العلاج " لما توفر لنا من حياة مليئة بالسعادة والهناء .
وإن جميع الوسائل المتبعة لنظافة الفم والأسنان ذات قيمة كبيرة في الطب الوقائي ، ومن هذه الوسائل المتبعة عود الأراك الذي ورد ذكره في كثير من الأحاديث النبوية الشريفة ، وهذا العود يسمى " السواك. "...

ويؤكد الدكتور باسم المنشاوي
أستاذ ورئيس قسم العقاقير والنباتات الطبية بالمركز القومي للبحوث- أن البحوث والدراسات الحديثة أثبتت أن السواك يقضي على ميكروبات الفم والأسنان المسببة لالتهاب اللثة وتسوس الأسنان.
وقد أوضحت نتائج هذه البحوث أن فاعلية السواك تستمر لمدة من (6- 8 ساعات) من استعماله عكس المعجون العادي الذي لا تستمر فاعليته سوى ساعتين فقط، ثم يبدأ ظهور البكتيريا مرة أخرى بالفم.
وهنا نوع خاص من البكتيريا هي المسؤولة عن تسوس ونخر الأسنان، والسواك هو الذي يقضي عليها تمامًا، ولا تظهر هذه البكتيريا إلا بعد عشر ساعاتٍ من استعماله.. كما أثبتت النتائج أيضًا أن استعمال السواك يمنع نمو عدد من الميكروبات التي تسبب الإصابة بأمراض اللثة والأسنان.. ويستمر هذا المنع لمدة (8) ساعات، وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.
ويضيف د. المنشاوي أن السواك يحتوي على العديد من المواد الفعّالة؛ وأهمها على الإطلاق مادة (إيزوثيوسيانات، وهي مادة كبريتية، وقد ثبت أن هذه المادة تلتصق بالغشاء المخاطي بالفم واللثة لعدة ساعاتٍ، وهي تعمل كمضاد حيوي طبيعي يمنع نمو البكتيريا الضارة بالفم والأسنان، وهذا هو السر في بقاء واستمرار فاعلية السواك لمدة طويلة بعد استعماله.
ولذا ينصح باستعمال السواك بعد الأكل، وبعد الاستيقاظ من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يؤدي إلى استمرار بقاء الفم خاليًا من الميكروبات طوال اليوم مما يتيح بيئة صحية للفم والأسنان باعتبار الفم أحد الأبواب الرئيسة لدخول الميكروبات إلى جسم الإنسان.
ويحتوي السواك على زيوتٍ طيارة و(فلافونيدات) و(قلويدات)، وتساعد هذه المواد على زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض.
وينصح د. المنشاوي باستعمال جذور السواك لشجرة الأراك، وليس السيقان أو الفروع، لاحتواء جذور الشجرة على المواد الفعّالة بكمياتٍ مناسبة، ولكي يختبر الإنسان صلاحية جذور السواك للاستعمال عليه أن يمضغ جزءًا صغيرًا منها في الفم مع اللعاب؛ فإذا شعر بلسعة أو بطعم لاسع فهذا دليل على أن المادة الفعّالة موجودة، أما إذا لم يشعر باللسعة فهذا يعني أن هذه الجذور تمّ تخزينها في مكانٍ معرّض للشمس أو في جوٍّ جافٍّ بعيدًا عن الرطوبة والشمس حتى لا يفقد السواك مزاياه وفاعليته.

يقول الأستاذ الدكتور محمد سعيد الجريدلي
- رئيس قسم النسج المرضية للفم بجامعة القاهرة - :
" إن المسواك يفوق من الناحية الكيماوية والميكانيكية الفرشاة والمعجون بمرات عديدة "
وبعد أبحاث عدة وجد أن المواد التي بالسواك تقتل الجراثيم ، فتشفي أفواهنا من الأمراض ، فهو بمفرده يقوم مقامهما لما يحتويه من مواد عديدة تفوق ما تحويه المعاجين السنية ، وكذلك ألياف طبيعية قوية لينة ناعمة ومتينة تعمل أحسن مما تقوم به ألياف الفرشاة ، فلا تؤذي اللثة ، كما أنها تزيل بكل فعالية ما يتبقى بأفواهنا ويعلق بأسناننا من فضلات الطعام ، والتي تتسبب في أمراض وآفات الفم والأسنان ، كما أنه لا يوجد حتى اليوم ، وفي عالمنا المتحضر هذا معجون للأسنان يحتوي المواد التي يحويها السواك ... كذلك جاء في مجلة جمعية أطباء الأسنان الأمريكية أن أكثر المعاجين المستعملة في الولايات المتحدة الأمريكية ليست طبية وصحية .
من هذا نرى أن أغلب المعاجين الموجودة بالسوق تجارية ورخيصة لا يقصد بها إلا الربح ، وقد لا يستفيد منها الفم ولا اللثة مطلقا..أما المسواك فلقد وجد فيه – بعد أبحاث علمية – الكثير من المواد الفعالة التي يحملها بين أليافه من مطهرات ، كالسنجرين ، ومواد قابضة تقوي اللثة كالعفص ، وزيوت عطرية حسنة النكهة تطيب بها رائجة الفم ، وكلوريد الصوديوم ، وبيكربونات الصوديوم ، وكلوريد البوتاسيوم ، وإكسالات الجير ، ومواد عديدة تجلي وتنظف الأسنان ، كما أن بعض المواد التي بالمسواك تقتل الجراثيم ، ففيهما عناصر ذات أثر وفعل يشبه فعل البنسلين .
إذن فالمسواك مطهرة للفم والأسنان حقا وصدقا ، فصلوات الله عليك يا حبيب الله ، ويا شفيع الخلق ، يا رسولنا الأمين إلى يوم الدين ، جئتنا بالقرآن المبين من عند رب العالمين، وأحكم الحاكمين ، فصدقت فيما نطقت وقلت : ( السواك مطهرة للفم مرضاة للرب ) " انتهى.
"السواك والعناية بالأسنان" (ص/9-14).

ويقول الدكتور أحمد عمر هاشم
-رئيس جامعة الأزهر سابقًا-: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك مرارًا في نهار رمضان؛ فقد أخرج البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة قال: "رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم مالا أحصي- يستاك وهو صائم"، ويقول العلماء: إن السواك لا يزيل خلوف فم الصائم.. الذي هو أطيب عند الله من ريح المسك.. والسواك مُطهّر للفم؛ فلا يكره للصائم كالمضمضة، وهو مستحبٌّ في كل وقت وبعد الزوال للصائم.. أي بعد صلاة الظهر، يكون أكثر استحبابًا عند تغير الفم بسبب عدم الكلام والصمت لفترةٍ طويلة أو تناول طعام يجعل للفم رائحة، وعند القيام من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يستحب أن تكون رائحة المسلم طيبة وزكية وهو خاشع في صلاته.
ويشير الدكتور محسن محمد سليم -أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة بجامعة الأزهر- إلى أن الإسلام حث كل مسلم على الاعتناء بنظافته، ومنها نظافة الفم والأسنان ووقايتها من الأمراض، وحضّ على استعمال السواك؛ لأنه مطهر للفم من بقايا الطعام التي تلتصق بالأسنان واللسان وسقف الحنك، وينبغي بلُّ السواك قبل استعماله، وغسله بعد الاستعمال، واستعمال السواك من السنن القديمة للسلف؛ فعن عائشة رضي الله عنها عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب"..

وجاء في بحث للدكتور جيمس ترنر
من كلية الطب بجامعة تينيسي الأمريكية والمنشور في مجلة ( طب الفم والأسنان الاستوائية ) : إن مسواك الأراك يحتوي على مواد مطهرة وقاتلة للميكروبات أهمها : الكبريت ، ومادة ( سيتوسيترول ب ) كما يحتوي على الصوديوم .
ودلت الأبحاث والتجارب على أن السواك يحتوي على مادة مضادة لنزيف الدم ، ومطهرة للثة ، ومعقمة للجروح اللثوية . . . كما يحتوي في أليافه على كميات عديدة من الأملاح المعدنية ، وشوارد الكالسيوم ، والحديد ، والفوسفات ، والصوديوم .
ويحتوي السواك على نسبة من الفيتامين (C) ومعلوم عند العلماء أن المشاركة بين هذا الفيتامين والمضادات الحيوية يعد من أرفع مستويات التقنية الطبية كما يحتوي على مادة التانين التي تساعد على شد النسيج اللثوي المرتخي .
قال الإمام الصنعانى (فوا عجباً لسنة تأتى فيها الأحاديث الكثيرة ثم يهملها كثير من الناس بل كثير من الفقهاء هذه خيبة عظيمة). أنظر سبل السلام - فضل السواك


والله تعالى أعلى أعلم .
هذا وما كان من توفيق فمن الله وحده، وما كان من سهو أو خطأ أو نسيان، فمني ومن الشيطان، وأعوذ بالله أن أُذكركم به وأنساه، وأعوذ بالله من أكون جسراً تعبرون به إلى الجنة ويلقى به في نار جهنم.
تقبلوا تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجر
الاداره
الاداره
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1252
تاريخ الميلاد : 06/10/1972
العمر : 46
الموقع : http://moslem4ever.rigala.net/
المزاج : الحمد لله على كل شىء

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الشاملة في فوائد السواك   الإثنين ديسمبر 06, 2010 5:17 pm














لطلبات الاشراف والتواصل عبر الايميل التالى :-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moslem4ever.rigala.net
Mr.ComandoZ
فريق الاشراف
فريق الاشراف
avatar

ذكر عدد المساهمات : 107
تاريخ الميلاد : 11/11/1986
العمر : 32
الموقع : http://moslem4ever.rigala.net/forum.htm
المزاج : CooL

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الشاملة في فوائد السواك   الأربعاء ديسمبر 08, 2010 12:51 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، المهاجر
جزاك الله خيراً على المرور وسلمت يداكـ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الموسوعة الشاملة في فوائد السواك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة أفكار التعليمية :: المنتديات الاجتماعية :: منتدى الطب والاسره-
انتقل الى: