بوابة أفكار التعليمية

للمعلم والطالب
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
السلام عليكم يا زائر ارجو ان تكون فى تمام العافية

 


شاطر | 
 

 هموم ملتزمة ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيدة عائشه
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

انثى عدد المساهمات : 373
تاريخ الميلاد : 18/06/1980
العمر : 38
الموقع : http://moslem4ever.rigala.net/
المزاج : لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: هموم ملتزمة ..   الجمعة مارس 12, 2010 3:27 pm

من نعني بكلمة ملتزمة؟

إننا نعني بها تلك الفتاة التي آمنت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد – صلى الله عليه وآله وسلم – نبياً ورسولاً، ورضيت منهج الله – تعالى – وشريعته ديناً ودرباً وطريقاً..

فلم ترض قوانين الشرق والغرب ولا تقاليدها، إنما رضيت أن تكون أسوتها وقدوتها هن النسوة المؤمنات الصالحات من أمهات المؤمنين ونساء الصحابة والتابعين، فليست هي تلك الفتاة التي أخذت الدين تقليداً عن آبائها وأجدادها وهي تشعر أنه عبء ثقيل تتمنى أن تلقيه عن كاهلها صباحاً أو مساءً.. كلا..

ولا تلك الفتاة التي أخذت من دينها بظاهره وغفلت عن باطنه وحقيقته، فإن الدين كله مظهر ومخبر وسلوك وعقيدة..

ولا ينبغي ولا يجوز للإنسان أن يفرط ببعض الكتاب { أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ } [البقرة: 85]

وهذه قصيدة للشاعر (العشماوي) في وصف بعض التناقض الموجود عند بعض البيئات وبعض النسوة:


هـــذي العيــون وذلك القـــــــد *** والشيح والريحــــان والند
مــن أيـــن جئت أ أنجبتك رؤى *** بيض فأنــت الزهر والــورد
قالــــت وفـي أجفانهـــا كحـــل *** يغري وفي كلماتــها جــد
عربيـــــة حريتــــي جعــــلــــت *** مني فتــاة مالهــــا نـــــد

أغشى بقاع الأرض ما سنحت*** لي فرصة بالنفس أعتــــد

عربية ! فســـألــت مسلمـــة؟ *** قالت نعم ولخالقي الحمد
فسألتها والحزن يـعصف بــــي ***والنــــار في قلبي لها وقــد
من أيـن هـذا الزي ما عـــرفت *** أرض الحجـــاز ولا رأت نـجد
هذا التبــــذل يــــا محدثتــــي *** سهم من الإلحـــاد مرتـــد
فتنمرت ثـــــم انثنــــت صلفــاً *** ولسانها لسبابهـــا عبـــد
قالت أنـــا بالنفــــس واثقـــــة ***حريتي دون الهـوى ســـــد
فأجبتها والنــــار تلفحــــنـــي *** أخشى بأن يتنــاثر العقــد
ضدان يا أختاه مـا اجتمعــــــا ***دين الهدى و الكفر والصـــد
والله مــــــــا أزرى بــــأمتنـــــا*** إلا ازدواج مــــالـــــه حـــــــد

إن الملتزمة بحاجة ماسة إلى من يأخذ بيدها ويطور لها التزامها، وبالذات مع شعورنا بأن هناك من الواعين من يعتقد أن تحجّب الفتاة وتركها لمشاهدة التلفاز، هو النقطة الأخيرة التي تقف عندها..

ليتهم يعلمون أن معظم الملتزمات يملكن كل شيء إلا الذكر والفهم السليم (هكذا تقول اخت من الاخوات)، وإذا كنا نوافق أن كثيراً من الناس يظنون أن الالتزام ينتهي عند حد الحجاب، وترك مشاهدة التلفاز، مع أن الواقع أن المسلم والمسلمة لا يزالان في جهاد وترقب إلى الموت، تصديقاً لقول الله عز وجل: { وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }[الحجر: 99].

وقوله تعالى: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } [العنكبوت: 69]

فالالتزام ليس مرحلة يتجاوزها الإنسان إلى غيرها.. أو قضية ينتهي عندها.. لا.. بل إن الالتزام هو محاولة مستمرة تـظل مع الفتى ومع الفتاة إلى الممات، حتى في ساعة الموت يجاهد الإنسان ويعبد ربه: { حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ } [الحجر: 99]
وما دام أن الروح في الجسد وما دام أن النفس يتردد فأمام الإنسان ألوان وألوان من المجاهدات والمصابرات والمدافعات يحتاج المرء أو المرأة إليها.. ولكننا لا نوافق تلك الأخت على أن معظم الملتزمات يملكن كل شيء إلا الذكر والفهم السليم فإن كثيراً من الأخوات الملتزمات يملكن بحمد الله قدراً جيداً من الفهم السليم والعقول الناضجة والمواهب القوية، نسأل الله تعالى لنا ولهن جميعا الثبات.



يا مبغضي لا تَأت قَبر محمد *** فالبيت بيتي والمكان مكاني
إني خصصت على نساء محمد *** بِصفات بِر تَحتَهن معاني
وسبقتهن إلي الفضائل كلها *** فالسبق سبقي والعنان عناني
مرض النبِي ومات بين تَرائبي *** فاليوم يومي والزمان زماني
زوجي رسول الله لم أَر غيره *** الله زوجني به وحباني
أنا بِكره العذراء عندي سره *** وضجيعه في منزلي قَمران
وتَكلم الله العظيم بحجتي *** وبراءتي في محكم القرآن
والله حفرني وعظم حرمتي *** وعلى لسانِ نبِيه براني
والله وبخ من أراد تَنقصي *** إفكا وسبح نفسه في شاني
إني لمحصنة الإزار بريئة *** ودليل حسن طهارتي إحصاني
والله أحصنني بخاتم رسله *** وأذل أهل الإفك والبهتان
وسمعت وحي الله عند محمد *** من جبرئيل ونوره يغشاني
أَوحى إليه وكنت تَحت ثيابِه *** فَحنى علي بِثَوبه وخباني
من ذا يفاخرني وينكر صحبتي ***ومحمد في حجره رباني



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هموم ملتزمة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة أفكار التعليمية :: المنتديات العامـــة :: المنتدى الاسلامى الشامل-
انتقل الى: